المشاريع السابقة

Young Leaders for Syria: بناء قدرات لعملية التحول في سوريا

دخلت الحرب في سورية للتو عامها الخامس حيث قُتل مئات الآلاف من البشر وهُجر الملايين من منازلهم إلى المنافي وأخذت خطوط الصراع بشكل متزايد تتماشى مع الخطوط الفاصلة بين الطوائف الدينية والجماعات العرقية. هذا الأمر يجعل من التفاعل بين أعضاء الجماعات المختلفة أمر صعب على نحو متزايد أيضا – سواء كان ذلك داخل البلاد أو في المنافي. ومع ذلك، فإن أي عملية (إعادة) بناء ديمقراطية للدولة السورية مستقبلا تتطلب مشاركة نشطة من جميع السوريين. فقط قوة سورية وحدها ستكون قادرة على بناء دولة مستدامة وحفظها متماسكة على المدى البعيد. مشاركة جميع فئات المجتمع أمر ضروري لضمان إقامة سلام حقيقي ودائم. قد يكون الطريق طويلا ومن المستحيل تحديد الإطار الزمني، لكن الاستعدادات لإعادة الإعمار بعد انتهاء الصراع بحاجة لأن تبدأ الآن. هذا يشمل أولئك الذين طلبوا الحماية في ألمانيا وبلدان أوروبية أخرى. سوريا بحاجة إلى مواطنيها من الشباب النشط والمتحمس ذو الرؤية لإعادة بناء وطنهم – ولكن أيضا مع الخبرة العملية والمشاركة المدنية في جميع قطاعات مجتمع تعددي وحر.

الهدف من هذا المشروع “Young Leaders for Syria- قادة شباب من أجل سوريا” هو تطوير موقع المواطنة الفاعلة. فنحن نرى في ذلك إحدى نقاط الانطلاق على طريق التحضير لإعادة الإعمار في المستقبل في سوريا في مرحلة ما بعد الصراع. ولهذا فإن التقنيات المكتسبة في هذا البرنامج ستوفر للمشاركين والمشاركات الأدوات اللازمة ليس فقط للانخراط بنشاط في المجتمع المحلي الحالي والمساهمة في تشكيله، وإنما أيضا لبناء القدرات للمساهمة على المدى البعيد في عملية التحول الديمقراطي المستقبلية وإعادة بناء الدولة السورية.

البرنامج يستهدف السوريين والسوريات من خلفيات متنوعة الذين تتراوح أعمارهم بين 20-40 و قدموا إلى ألمانيا في السنوات الخمس الماضية.

ورشة العمل الأولى “فهم الهوية والتغلب على الطائفية” كانت المكون الأول في هذا البرنامج الذي سوف يغطي مجال الوقاية من النزاعات وإدارتها، وكذلك مكون بناء القدرات المهنية: سيتم عبره إشراك المهتمين من الشركاء المحليين من مجالات مثل الإدارة، والأعمال والتعليم والسياسة أو وسائل الإعلام، وإعطاء المشاركين في المرحلة الثانية والمراحل اللاحقة الفرصة لجمع الخبرة العملية في المجالات المهنية المختلفة، والانخراط في مناقشات مع الخبراء، وتطوير الأفكار وتشكيل شبكات موثوقة عبر تلك القطاعات. كما سيتم تقديم منبر للمشاركين للتواصل داخل المجموعة الناشئة. وبهذا يسعى البرنامج إلى بناء القدرات القيادية السورية المحتملة من أجل عملية التحول الديمقراطي المستقبلية وإعادة بناء الدولة السورية.

في هذه الورشة “فهم الهوية والتغلب على الطائفية”، قمنا مع المشاركين والمشاركات بالتساؤل حول الصور النمطية والنظر فيما وراء الانتماءات الطائفية والعرقية. في تسلسل تفاعلي، قمنا بتأمل مسائل الهويات الفردية والجماعية، وكيف يتم بنائها. كما تم تدريب المشاركين والمشاركات على بعض تقنيات التفاوض التي تهدف من تمكين الأفراد من التعبير عن احتياجاتهم وتحديد المصالح المشتركة, الشيء الذي قد يساعد على تشكيل بيئة اجتماعية إيجابية تمكن الأفراد من تقديم مساهمات نشطة وبناءة للمجتمع.



بعد الانتهاء بنجاح من ورشة العمل، وفي إطار التحضير للجزء الثاني من البرنامج، تمكن المشاركون والمشاركات من التقدم بطلب للحصول على منح صغيرة عن طريق تقديم مقترحات مشاريع.

أقيمت الورشة من 3 وحتى 6 حزيران 2016  في بيت الدياكوني في هانوفر وتم تقديمها باللغة العربية والإنكليزية (ترجمة فورية).



في الفيديو التالي يمكن مشاهدة بعض الانطباعات عن الورشة

أطلقت حلقة السلام من أجل سوريا هذا المشروع بالتعاون مع

 Citizen Diplomats for Syria e.V

The European Foundation for Democracy

للحصول على معلومات اضافية عن البرنامج أو في حال لديكم أي استفسار يرجى التواصل معنا على البريد الالكتروني التالي: youngleaders@diplomatcitizen.com